fbpx
تقارير

خارطة الطريق – بين إصرار الخارج وتخاذل الفرقاء

أويا – تقارير

اتسع نطاق الدعوات الدولية لتنفيذ مراحل الحل السياسي كافة في ليبيا وفق الآجال المحددة، إذ أكّدت الولايات المتحدة، دعمها للبعثة الأممية في دعوة المؤسسات الليبية لاحترام خريطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي، حيث أكد السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، في تغريدة على “تويتر”، إنّ الولايات المتحدة تدعم بشكل كامل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة كوبيش في دعوته للمؤسسات الليبية لاحترام خريطة الطريق التي أقرّها ملتقى الحوار السياسي، واتخاذ الخطوات التالية المؤدية إلى انتخابات ديسمبر، بما في ذلك إعادة عقد مجلس النواب في أقرب وقت لمنح الثقة، للحكومة الجديدة.

كما دعا المدير الإقليمي للشرق الأوسط والأدنى وشمالي أفريقيا، بوزارة الخارجية الألمانية، السفير كريستيان باك، إلى الإسراع في تشكيل حكومة انتقالية شاملة، والتصويت على منحها الثقة من قبل مجلس النواب، مشدّداً على أهمية ما جاء في دعوة المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيش، بالتنفيذ الكامل لخريطة طريق برلين من أجل الانتقال السياسي في ليبيا، مجدداً التأكيد على دعمه للجهود الأممية في ليبيا.

يأتي هذا فيما لا يزال مصير اجتماعات النواب المرتقبة لمنح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد أدبيبة، مشوبًا بالغموض، حيث ينقسم النواب حول مقر انعقادها الأمر الذي يهدد باستمرار أزمة إكتمال النصب القانوني لجلسة منح الثقة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق