fbpx
محلى

معسكرات الموت_ قصص مخيفة لضحايا الهجرة غير الشرعية الفارين من ليبيا

أويا

كشف صحيفة نيجيرية، اليوم الثلاثاء، عن معاناة المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، مشيرة إلى تعذيبهم في ما أسمته “بمعسكرات العبودية” على أيدي ميليشيات حكومة الوفاق المنتهية ولايتها.
وقالت الصحيفة في تقريرها، الذي اعتمدت فيه على روايات المهاجرين غير الشرعيين الذين تم إعادتهم إلى بلادهم من ليبيا، إنهم تعرضوا للتنكيل والعبودية والتعذيب، فضلاً عن عدم توفير الطعام لهم خلال تواجدهم في ما أسمته بمعسكرات العبودية، مشيرة إلى تصريحات أحد المواطنين النيجيريين حول إجباره على ركوب المركب المتجه إلى أوروبا بقوة السلاح قبل أن يتعطل في وسط المياه.
وقال المواطن النيجيري الذي يدعى إنوسنت إيماعبيغيان، 41 عاماً، أنه تم إنقاذه من قبل قبل خفر السواحل التابعين للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنتهية ولايتها، ليبدأ بعد ذلك رحلة أكثر صعوبة بداخل سجن تحت الأرض قبع فيه لمدة أسابيع، قبل أن يتم ترحيله إلى بلاده بمساعدة منظمة الهجرة الدولية في ليبيا.
تصريحات إيماعبيغيان، أكدته مواطنته جوك أورولوا، ذات ال24 عاماً، والتي عانت الأمر ذاته، إلى أن يتم إنقاذها ورضيعها من قبل مواطنيين ليبيين، الذين ساعدوها على العودة إلى نيجيريا.
هذا وقد تزايدت الشكاوي والانتقادات الموجهة إلى خفر السواحل الليبي التابع لحكومة الوفاق المنتهية ولايتها، والذي يلجأ إلى أساليب التعذيب والتنكيل والترهيب بحق المهاجرين غير الشرعيين داخل معسكرات الموت والعبودية، على الرغم من التحذيرات الأممية والحقوقية لهم، إلا أنهم لازالوا يواصلون أعمالهم غير الإنسانية بحق هؤلاء المهاجرين دون رادع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق