fbpx
تقارير

استطلاع حديث يرصد توجهات الجمهور الليبي نحو القضايا الاجتماعية والسياسية – الليبيون يفضلون سيف الإسلام مرشحا ً رئاسياً

أويا

-من بين 5 مرشحين يحصل علي ثقة 33,4% من المشاركين

-59,7% سيشاركون في انتخابات 24ديسمبر و 71,0% يرفضون حكم جماعة الإخوان

-الرئيس المثالي يجب أن يكون سياسياً ومتعلماً وصادقاً وليبياً وقومياً ومنحازاً لمصالح الجماهير .

-57,1 % يرحبون بترشيح مَن عمل في عهد القائد الشهيد معمر القذافي .

نشر المركز الأوروبي الدولي تفاصيل استطلاع خاص عن أمزجة ورأي الجمهور الليبي واختياراته في القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يعيشها الليبيون بعد عقد كامل من أحداث 17فبراير 2011، والذي يطلق عليها الوعي الجمعي للشعب الليبي إسم ( النكبة ) في إشارة واضحة لما آلت إليه الأوضاع من تراجع وانهيار في مختلف الجوانب الحياتية في البلاد .
ووفقاً لتقرير المركز الذي تم نشره ووزع علي نطاق واسع فإن الاستطلاع تم في الفترة مابين 6-11 فبراير عام 2021 ، وتم إجراؤة ليشمل فترة تمتد لثلاث سنوات سابقة عن عام 2021 مع شهر يناير مِنْه. وتم وفقاً لتقصي حسب الجنس والعمر والمنطقة وعبر الاتصال الهاتفي، والإلكتروني والمقابلات الشخصية وشمل نحو 1030 شخصا ً .

-أجاب جمهور الاستطلاع على السؤال الأول المتعلق بتقييم الأوضاع في الأراضي الليبية بشكل عام ، حيث رأى 27,8% أن الأوضاع ساءت بشكل عام ، و رأى 24,6% أنه لا يوجد تغيير ، في حين قال 32% إن الوضع تحسن كثيرا ً ، وقال 15,6% إنه من الصعب الإجابة .

-وفي الإجابة على سؤال : هل تثق بالسياسيين محدداً 5 أسماء هى :
سيف الإسلام القذافي – عبد الحميد ادبيبة – فتحي باشاغا – خليفة حفتر-عقيلة صالح عيسى
نال د . سيف الاسلام 33,4% من ثقة المشاركين ، وحصل عبد الحميد ادبيبة على 30,6% ، وباشاغا على 30,5% وحفتر علي 28,9 وعقيلة صالح 18,6% .

-وفي السؤال عن معرفة موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر القادم ، قال 74,8% نعم يعلمون ، وقال لا أعلم بها 19,2% ، في حين وجد 6,0 صعوبة في الإجابة .

-وحول المشاركة في انتخابات رئيس البلاد المقرر عقدها في 24 ديسمبر 2021 جاءت الإجابات كالتالي : 59,7 % أعلنوا نيتهم المشاركة ، وقال 31,4 % إنهم لن يشاركوا ، في حين رأى 6,0% أنة من الصعب الإجابة .

-وفي معرض الاستطلاع عن الاختيارات بسؤال : إذا كان هناك 4 سياسيين معروفين ومرشح جديد يلبي احتياجاتك يترشحون للرئاسةً لمن ستصوت ؟
فجاءت النسب كالتالي : 26,0% لسيف الإسلام ، ونال باشاغا 16,9% وحفتر 15,2% وعقيلة صالح 3,8 % والمترشح الجديد 12,5% ورأى 25,6% أنة من الصعب الإجابة .

-وفي التقييم المضاد للسياسيين وبسؤال : لمن لن تصوت تحت أي ظرف من الظروف ؟
حاز حفتر علي نسبة 32,4% ، وعقيلة صالح على 28,1% وباشاغا على 24,1% في حين حصل سيف الإسلام علي نسبة 21,4% في الوقت وصلت نسبة الذين قالوا إنهم لن يصوتوا لشخص جديد 3,6% والذين رأوْا أنة من الصعب الاحابة 28,4% .

-ويحدد المشاركون في الاستطلاع أكثر الصفات السلبية في المترشحين والتي بسببها لن يصوتوا لصاحبها حيث جاء التورط في الفساد ، والسرقة والكذب ، والقتل وعدم حبه لليبيين وغير قومي ومسيطر عليه من الخارج وخائن وعنصري ومتشدد ويرعى الاٍرهاب وغير متعلم ومن النظام القديم .

أما الصفات التي يحب أن يتحلي بها المرشح لمنصب الرئيس حتى لو كان جديداً فتتوزع النسب وبالترتيب حول هذة الصفات المطلوبة ، وهي صارم بنسبة 44,8 % ويعمل لصالح البلاد بنسبة 15,9% إلى جانب الصفات الأخري قومي ، صادق ومخلص قوي ، ومؤمن حاسم وواثق من نفسك ، وطني ليس فاسداً ، وفي النهاية رجل أمن أو عسكري سابق وقد حصلت هذة التصنيفات علي نسبة 0,2%.

ويأتي السؤال حول الصفات السلبية والإيجابية ل(4 ) شخصيات ، وهي حفتر وعقيلة صالح ، وباشاغا ،وسيف الإسلام القذافي .

حفتر

رأى المشاركون أن الصفات السلبية لحفتر هى أنة متورط في الفساد ونال هذا الوصف 6,6% وتدرجت النسب من 6,1 في وصفه بالسارق في حين نال وصف الكاذب 5,7% إلى جانب نسب أقل بالقتل والجشع وعدم حبه لليبيين وعنصري وغيرها ، في حين رأى المشاركون صفاتة الإيجابية أنه رجل عسكري بنسبة 15,0% وتوزعت النسب من 2% وحتى 0,4% في النظر إلية كزعيم ومؤمن وقومي وقوي حاسم .

عقيلة صالح

لم ير المشاركون فى عقيلة صالح كثير من الإيجابيات ، فلقد نال نسبة 3,9% عن صفته كسياسي ،
و2,0 % كحكيم ومتعلم ومثلها كقومي ثم تتراجع النسب لدون 1,4 % وأقل كديمقراطي ووطني وتتراجع أكثر كزعيم وصادق ومخلص ، أما الصفات السلبية فكانت أنة رجل عجوز ونال 5,3 % ثم تقل النسب لصفات أخري مثل الخيانة والكذب وعدم حبه لليبيين .

باشاغا

صفة السياسي لفتحي باشاغا نالت 4,1 % في الصفات الإيجابية وتقل بنِسَب أقل في حبة للعمل من أجل ليبيا وصالحها وتقل أكثر في صفاتة كقومي ووطني وصادق وديمقراطي . وترتفع قليلاً في الصفات السلبية حيث نال 2,5 % كرجل عسكري وتعود للتراجع في الصفات الأخري لا قومي ولا يحب الليبيين وعنصري ومتورط في الفساد ومتشدد دينيا ً بنِسَب تتراوح بين 1,5 وحتى 0,5

سيف الإسلام القذافي

في صفاتة الإيجابية نال سيف الإسلام 5,8 % كسياسي ، و2,3 % و كمبتكر 2,3 % وودّود ولطيف 2,1%
وحكيم ومتعلم 2,0% وتتوزع بقية النسب علي صفات أخري كقومي وليبي أصيل ، وزعيم وصادق وحاسم .أما الصفات السلبية فقد توزعت بنسبة 3,5% علي أنة من النظام القديم وتراجعت النسب كلها من هذا الرقم إلى 1,5 % وأقل لتصل الي دون النصف في المائة

عُمر الرئيس

ورأي 10,4% من المشاركين في الاستفتاء أن يكون عمر الرئيس المنتخب من 40 – 30 عاماً
في حين رأي 32,0 % أن يكون من 50-40 عاما ً ، وفضل البعض بنسبة 18,7 % أن يكون 60-50 عاماً ،
ورأي آخرون بنسبة 3,0% أن يكون 70- 60 ،في حين رأي 31,5 % أن عمر الرئيس ليس مهماً .

الرئيس المثالي
جاء أغلبية التصويت علي هذا السؤال بنسبة 70,5% وفضلت أن يكون الرئيس متعلماً تعليماً عالياً .
ويجب أن يكون سياسياً بنسبة 15,9% وتراجعت المهن كالمحاماة ، والسلك العسكري والأمني وغيرها إلا نسب تتراوح بين 3.0% إلي دون ذلك .

الانتماء
وأجاب المشاركون في الإجابة علي سؤال يتعلق باستعدادهم باختيار رئيس ليبي ينتمي إلى حركة الإخوان ؟ فكانت نسبة الرفض 71% ، ونسبة القبول 13,2 % ورفض الإجابة 15,8% .
أما المنطقة المفضلة أو التاريخية إلي يجب أن يكون الرئيس المنتخب الجديد منها ، فأجابت نسبة ,780% بأن الانتماء الإقليمي للرئيس ليس مهماً ، ورأى البعض بنسبة 8,8% أنة لا بد أن يكون من طرابلس ، في حين رأي البعض أن يكون من برقة بنسبة 6,5 % في حين رأى أخرون بنسبة 0,8% أن يكون من فزان .

الرجل العسكري الحالي ؟

ورفضت نسبة من الليبيين فكرة التصويت علي انتخاب الرجل العسكري الحالي بلغت 32,3% في حين وافقت نسبة 20,0% علي الفكرة ، وقال لا يهم عسكري أو غير عسكري إذا كان شخصاً جيداً وبلغت هذة النسبة 39,3% في حين رفض 8,4 % الإجابة علي السؤال .

الجنسية الثانية

وأبدى 71,2 % من المشاركين رفضهم للتصويت لمرشح يحمل جنسية آخري ، في حين وافق 9,6% علي ذلك
وقال 13,9 % لا يهم الجنسية المزدوجة ورفض 5,3 % الإجابة .

عهد القائد الشهيد

ويأتي السؤال حول الاستعداد للتصويت لمرشح خدم في عهد معمر القذافي وإدارته ، فأجاب المشاركون بنعم والموافقة علي ذلك بنسبة 57,1 % في حين رفض البعض بنسبة 27,9 % ووجد 15,0% صعوبة في الإجابة .

المناصب العليا والترشح الرئاسي

ويختتم الاستطلاع بالسؤال عن منع -من شغل مناصب عليا في الحكومة المؤقتة( 2011 – 2021) – من الترشح لمنصب الرئيس فتأتي النسب 51,8 % بالموافقة علي المنع ، و 30,9% برفض المنع في حين لم يجب علي السؤال 17,3% .

إستطلاع حديث لمس توجهات واختيارات الشعب الليبي ، وأمله في عودة ليبيا لعهود الإستقرار والأمان من أجل إعادة البناء وإصلاح ماخربتة نكبة فبراير .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق