fbpx
تقارير

ليبيا_ نظرة سياسية في الوثائق الأمريكية (27)

أويا

6 مروحيات و سبعين عربة قتالية اللبنة الأولى للمعسكر الأمريكي بفزان

300 عنصر محترف دخلوا ليبيا خلال العام المنصرم و توجهوا جنوباً

ايريك برنس يعيد تصميم مروحيات ال (CIA ) لتناسب الأجواء الليبية

توقفنا الحلقة الماضية مع ما رصده تقرير محققي الأمم المتحدة المعنيين بأنشطة الجيوش الخاصة في ليبيا PMC، وهو التقرير الذي استُجوب علي أساسة “إيريك برنس” مؤسس شركة XE بلاك ووتر سابقاً أحد أكبر الجيوش الخاصة الأمريكية ، حيث تم الربط بينه و بين “كريستيان ديورانت “مقاول الحرب البريطاني الذي بدأ منذ مطلع العام الماضي لتكوين قاعدة عسكرية له في الجنوب الليبي أو إقليم ” فزان ” بإستقدام عدد من المرتزقة العالميين أمثال ستيف لودج و غيره ، وهو الأمر الذي يمكن ربطه بالخطة الأمريكية لإقامة قاعدة عسكرية دائمة في جنوب ليبيا تحت مسمي العملية “أوديسا ” لتكون مركز للقيادة الأمريكية في أفريقيا .

هجرة عسكرية إلى الجنوب

نستمر في تصفح التقرير الأممي وهو يرصد بدايات تكوين هذا المعسكر فيقول : “إن الدلائل تشير إلى شحن 6 مروحيات عسكرية من جهة مجهوله إلى مطار جبروني في بيتسوانا بجنوب أفريقيا حيث أُرسلت هذه المروحيات إلى تشاد ومنْهَا حلقت حتي جنوب ليبيا حيث استقرت هناك، وهي من النوع سوبر بوما المستخدمة في العمليات الخاصة، بالإضافة إلى مئآت العربات العسكرية المدرعة التي تم رصدها في التخوم الجبلية بين تشاد و جنوب ليبيا بشكل متواصل عبر الأقمار الصناعية خلال العام 2020، بما يقدر تقريبا بسبعين مركبة ما بين عربة قتال خفيفة و مدرعات معظمها أمريكية الصنع”.

ويربط التقرير الأممي بقوة بين هذا التكوين و حركة السفر المكثفة لعدد من قيادات المرتزقة حول العالم و خاصة الطيارين أمثال جون و يلش وأخرين حيث شهد العام الماضي وصول أكثر من ثلاثمائة عنصر مقاتل محترف سبق لهم العمل لحساب بلاك ووتر، حيث و صل معظم الطيارين قادمين من الأردن ، بينما جاء المقاتلون رأساً من بلدان تدير فيها بلاكووتر مراكز قتالية كجنوب السودان و مالي و أوغندا حيث رصد توجه الجميع إلى عدد من المناطق في جنوب ليبيا إبتداءً من مايو الماضي .

تي بيرد

يضيف التقرير “لوحظ أن جميع المقاتلين أنهوا إجراءات سفرهم علي متن خطوط جوية مسجلة في بلغاريا تحمل إسم لازا و هي جزء من كيان يحمل إسم لازا تي بيرد lasa t-bird وهي إحدي شركات إيريك برنس ، والتي تعمل الي جانب صيانة و تسير الطائرات الخاصة و التجارية الصغيرة في تحويل طائرات الهليوكوبتر القديمة من طرازات sky avia trans المملوكة للمخابرات المركزية الأمريكية cia إلى ما يعرف بالطراز t-bird duster والتي تصنف علي أنها مساوية لطراز الكوبرا التي يستخدمها المارينز أو مشاة البحرية الأمريكية إلا أنها مصنعة خصيصاً للقتال في الصحراء كجزء من مبادرة السماء السوداء التي كان برنس قد تعاقد عليها مع وزارة الدفاع الأمريكية في نهايات العام 2007، و التي تتيح لقوات جوية خاصة التمهيد للانتشار و تمركز القوات الأمريكية في المناطق الصحراوية المعادية وتم تنفيذها بالفعل في أفغانستان ، وهو مايعني أن جيش ديورانت الخاص في فزان يقوم بتشيد مطار عسكري خاص به و هو الأمر الذي تأكد مع نهاية العام الماضي كما أكد ذلك تقرير مراقبة التسلح الصادر عن مجلس الأمن الدولي، و إن كانت كافة الخيوط تؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن الشريك الخاص الأكبر للمخابرات المركزية الأمريكية ينتشر شيئاً فشيئاً في الجنوب إلا أن هذا الشريك لايعمل منفصلاً فعدد من أكبر الداعمين الماليين لأنشطة المخابرات الأمريكية في المنطقة يتواجد بقوة هو الاخر علي الأرض إلا أن أغراض هذا التواجد تحتاج لمساحة أخرى وهذا ما سنتناوله في الحلقة القادمة .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق