fbpx
محلى

تزامنًا مع انتهاء مهلة خروج المرتزقة _ مخاوف من عدم الالتزام باتفاق جينيف

أويا

أفادت مصادر صحفية، اليوم الخميس، بأن مهلة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية تنتهي غدًا، دون أية مؤشرات على خروجهم حتى الآن، ممّا يجعل اتفاق چينيف عرضة أن يُضرَب في مقتلٍ إذا لم تُطبّق بنوده كاملةً.

وأوضحت المصادر في تقرير لها أن البند الثاني من اتفاق جينيف نص على إخلاء جميع خطوط التماس من الوحدات العسكرية والمجموعات المسلحة بإعادتها إلى معسكراتها بالتزامن مع خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، برًا وبحرًا وجوًا، في مدة أقصاها ثلاثة أشهر من تاريخ التوقيع على وقف إطلاق النار، وتجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي، وخروج أطقم التدريب إلى حين الاتفاق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق