fbpx
ثقافة و تراث

أسلاف كيم كارداشيان و نبوءة العرّاف

سنواكب عائلة كارداشيان حوالي عام 1900! كيف استجاب أسلاف (كيم كارداشيان) لتحذير العّراف من المذبحة التي كانت تلوح في الأفق للهروب من الريف الأرميني من أجل حياة جديدة في الولايات المتحدة قبل الإبادة الجماعية للأرمن عام 1915 عندما انتبه جد كيم الكبير (ساغاتيل كارداشيان) إلى نبوءة عرّاف القرية ونجت العائلة بأكملها …..اليوم بعد مائة عام من الفظائع، أصبح أقاربهم البعيدين نجومًا تلفزيونيين بعد أن غادر سلفهم إلى الولايات المتحدة وأصبح سائق شاحنة قمامة ..
كانت العائلة معروفة في ذلك الوقت بأسم (كارداشوف) على الطراز الروسي، وشقت طريقها من قريتها الأصلية (كاراكالي) في أواخر القرن التاسع عشر إلى الموانئ الألمانية. من هناك، سافروا إلى حياة جديدة في أمريكا على متن سفينة ركاب.
من خلال القيام بذلك، نجوا من الرعب الثلاثي للحرب العالمية الأولى 1914 ،و (الإبادة الجماعية للأرمن) التي بدأت في عام 1915 والثورة الروسية في عام 1917.
العائلة الأولى (هوفانيس ميرويان) الرجل كان بطريرك كنيسة زوجته (لوسياغ تشورباجيان) المولودة عام 1853 والظاهرة في الصورة التي تحمل طفلا وبجانبها أخر. هرب الزوجان مع ابنتهما (فارتانوش ميرونيان) المولودة عام 1886، في أوائل القرن العشرين بناءاً على نبوءة العراف .
فارتانوش تزوجت وانجبت ابنة شقراء مميزة (هايغوهي أراكيليان) المعروفة باسم هيلين، التي ولدت في أمريكا عام 1917، وهو العام الذي هزت فيه الثورة البلشفية الإمبراطورية الروسية

التقت هيلين ب (آرثر) من عشيرة كارداشيان و آرثر هو ابن (تاتوس) الذي وصل مع زوجته ايضاً الى امريكا و افتتح شركة لجمع القمامة في لوس أنجلوس… ليعيل عائلته وليصبح ولده (آرثر) مديراَ لأكبر شركة لتعبئة اللحوم في جنوب كاليفورنيا.
مصاهرتهما أصبحت عائلة كارداشيان واحدة من أكثر العائلات نفوذاً في أمريكا. وأشهرها (كيم) الممثلة التلفزيونية والعارضة الأمريكية الشهيرة التي اختارت، في الذكرى المئوية لأبادة الآرمن، زيارة أرمينيا لأول مرة. أسلوب حياتها الفخم، والمنازل الباهظة الثمن التي تسكنها، وجيش من المتابعين الذين يعلقون عليها في كل تغريدة، والزواج من نجم موسيقي لم يكون كل هذا موجودًا فيما لو تجاهل أسلافها تحذير نبوءة العّراف الصبي.

تقول الحكاية أنه في 1850، صاغ (إفيم كلوبنيكين) البالغ من العمر 11 عامًا توقعات مروعة على الرغم من كونه أميًا على ما يبدو.
تنبأ الصبي بقوله : أولئك الذين يؤمنون بهذا سيذهبون في رحلة إلى أرض بعيدة، بينما يظل الكفار في مكانهم. سيذهب شعبنا في رحلة طويلة عبر المياه العظيمة والعميقة … سيذهب الناس من جميع البلدان إلى هناك. ستكون هناك حرب عظيمة. سوف يسفك كل الملوك الدماء كالأنهار الكبيرة. ستغادر باخرتان لعبور المحيط غير السالك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق