fbpx
محلى

المرتزقة يتوافدون إلى ليبيا تحت غطاء الشركات الأمنية

أويا

كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، عن أن تركيا لاتزال ترسل مئات المقاتلين والمرتزقة إلى ليبيا، تحت غطاء أنهم عناصر لشركات أمنية تركية من أجل حماية الشركات التي ستنجز أعمالها في ليبيا، مؤكدا إرسال نحو 200 مرتزق خلال الأيام الماضية ،على الرغم من إعلان وقف إطلاق النار بالبلاد.

واستنكر عبد الرحمن، في مداخلة هاتفية، أمس السبت، تابعتها أويا، صمت المجتمع الدولي حول جرائم الرئيس التركي أردوغان، الذي حول الشعب السوري إلى مرتزقة، مشيرا إلى أن تركيا تعمل على تدمير سوريا، بعدما خدعت المعارضة السورية، بحسب تعبيره.

هذا، ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق غير الشرعية، ولحماية المصالح التركية الى تحصلت عليها بغير حق في ليبيا، كما يدعم أردوغان ميليشيات الوفاق بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق