fbpx
محلى

في ظل الانفلات الأمني – انتشار واسع لجرائم السرقة والابتزاز في طرابلس

أويا

اشتكى عدد من سكان منطقة مشروع الهضبة جنوب طرابلس، من تردي الوضع الأمني، بعد تعرضهم لسرقة سياراتهم من أمام منازلهم بقوة السلاح.

وبحسب مصادر محلية فإن الشكوك تحوم حول عناصر تابعة لميليشيا “محمود الزاوي” المنضوية تحت جهاز غنيوة الككلي “الأمن المركزي أبو سليم” بعد أن افتتحوا مركزا لغسيل السيارات أمام محطة وقود الشرارة بالقرب من جزيرة الفحم وسط المشروع.

ويرفض عدد كبير من المواطنين العودة للمنطقة التي شهدت أشرس المعارك خلال العام الماضي وحتى منتصف هذا العام، حيث نتج عن هذه المعارك تدمير البنية التحتية والممتلكات وانقطاع الكهرباء والمياه وانتشار معدل الجريمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق