fbpx
محلى

باشا آغا يدعي خوفه على المدنيين _ شراكات بالجملة و أموال الشعب في مهب الريح

أويا

أعلن آمر ميليشيا المرسي التابع لداخلية حكومة الوفاق غير الشرعية، فتحي باشا آغا، أمس الثلاثاء،  توقيع مذكرة تفاهم مع شركة أمريكية بمزاعم المساعدة في تعقب الجرائم المالية وشبكاتها داخل وخارج ليبيا.

وقال باشاغا في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”،  إنه وقع مذكرة تفاهم مع شركة “كي تو إنتليجينس” الأميركية “في مجال النزاهة المالية ومكافحة تمويل الإرهاب”، مضيفا “أولوياتنا في التعاون معهم ستكون في رسم استخراجية وطنية لمكافحة تمويل الإرهاب، وغسيل الأموال، وتعقب شبكاته، وكذلك تدريب وتجهيز وتأهيل قسم بالوزارة يعنى بهذه الأمور”، زاعمًا أن هذه الشراكة  ستساعد على تعقب الجرائم المالية وشبكاتها في الداخل والخارج الليبي، وستضمن تأسيس أنظمة مؤمنة وموثوقة لتبادل المعلومات، حسب مزاعمه.

ويعتبر باشاآغا من أكبر الشخصيات الميليشياوية الفاسدة في ليبيا، وله سجل حافل من خلال مساندته للمجموعات المسلحة التي تدين بالولاء لمدينة مصراته، فضلا عن دوره الكبير في توفير الدعم اللازم للمسلحين في الهجوم الإرهابي على منطقة الهلال النفطي، ومنذ اللحظة الأولى لتواجد الناتو في ليبيا، كان منسقًا لعملياته في البلاد من داخل غرفة عمليات مصراته التي اتخذت من المجلس العسكري في المدينة اسمًا وستارًا لها، ليواصل باشاغا تقديم المعلومات والإحداثيات لقصف قوات الشعب المسلح.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق