fbpx
عربي ودولي

تونس : نجاح العملية السياسية في ليبيا رهين بحظر تدفق الأسلحة

أويا

استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، بقصر قرطاج ، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، للوقوف على أخر التطورات حول الملف الليبي ومشاركة تونس في الدورة 75 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، وما تم تناوله من مستجدات الملف الليبي والدفع بالعملية السياسية في هذا البلد الشقيق.

هذا، وكان الجرندي، قد جدد دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة من أجل استئناف الحوار السياسي في ليبيا والتوصّل إلى إنهاء المرحلة الإنتقالية وبناء المؤسسات الدائمة، مؤكدًا على أن تونس ستظل قوّة اقتراح إيجابية وستكون دوما داعمة لأي جهد بنّاء، وفق بيان خارجية تونس.

وأكد الجرندي على أن نجاح هذه الجهود، يبقى رهين التزام مختلف الأطراف باحترام قرارات مجلس الأمن المتعلقة بحظر تدفق الأسلحة، ووقف تدفق المقاتلين والمرتزقة الأجانب إلى ليبيا، نظرا لما يمثله ذلك من تهديد جديّ للعملية السياسية وللأمن والاستقرار في ليبيا وكذلك في دول الجوار وعموم المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق