fbpx
محلى

ميليشيا بركان الغضب تقدم النصح للجماعات المسلحة في مصراته

أويا

طالب القيادي بميليشيا بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، فرج اخليل، اليوم الإثنين، آمرى ميليشيات مصراته بالابتعاد عن السياسين ورجال الأعمال وفتح قناة حوار مع المنطقة الشرقية واختيار من يمثلهم لتشكيل ما وصفها بحكومة وطنية جديدة غير مستهلكة وتستبعد الوجوه الحالية، وفق تعبيره.

وأضاف اخليل عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن المستفيدين من الحروب في طرابلس فاقت ثرواتهم المليارات، وأن الوضع في ليبيا وصل لطريق مسدود ينبأ بقرب الانهيار الكامل للدولة في ظل تصارع الكتل السياسية، داعيًا لغلق الباب أمام كل سياسي متقلد لمنصب في العاصمة طرابلس، لأنه لا يلبث يهرول بحثًا عن مكاسب سياسية له ولقرابته، وفق قوله.

يأتى هذا في الوقت الذي تشهد فيه ليبيا حالة من الاقتتال بين الميليشيات المسلحة لا سيما في طرابلس، حيت تقاتلت ميليشيات تتبع حكومة الوفاق غير الشرعية وسط شوارع العاصمة، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في غياب تام لسيادة الدولة والقانون.

الجدير بالذكر أن الميليشيات التى تتسيد المشهد السياسي بدأ ظهورها عقب أحداث 2011، بعد تلقيها الدعم العسكري والأسلحة والأموال من دول خارجية سعت لإسقاط الدولة وللاستيلاء على ثرواتها، ومع تعاقب الحكومات تغولت هذه الميليشيات لتتقلد مناصب هامة تخدم بها أهداف مشبوهة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق