fbpx
ثقافة وأدب

كاتبان مغربيان يتنافسان على جائزة الأدب العربي

أويا

تتنافس رواية “اللغة اللعينة” للكاتب المغربي ماضي بلم ورواية “لا تنادي، لا يوجد أحد” ليوسف فاضل، على الظفر بجائزة الأدب العربي 2020، التي سيعلن عنها يوم 04 نوفمبر المقبل بباريس.
وتعد جائزة الأدب العربي، المحدثة سنة 2013 من طرف معهد العالم العربي، الاستحقاق الفرنسي الوحيد المخصص للأدب العربي. فكل سنة، تنكب لجنة للانتقاء على تقييم المؤلفات الصادرة حديثا من طرف دور النشر الفرنسية والعربية، حيث تكافئ هذه الجائزة عملا أدبيا (رواية أو مجموعة من القصص القصيرة) لكاتب ينحدر من بلدان جامعة الدول العربية، ومؤلف عمل مكتوب أو مترجم إلى الفرنسية.
وحسب معهد العالم العربي، تحتفي الباقة المنتقاة برسم الدورة الثامنة من الجائزة بالتنوع الكبير للأدب العربي، وذلك من خلال روايات لكتاب مغاربة، وسوريين، ولبنانيين، وفلسطينيين، وسودانيين.
وستلتئم لجنة التحكيم، التي تتألف من شخصيات بارزة من عوالم الإعلام والفنون والثقافة ومتخصصين من العالم العربي، في الخريف المقبل للتداول واختيار الفائز بالدورة الجديدة لجائزة الأدب العربي، وسيتم الإعلان عن المنتوج وتسليمه الجائزة بمقر معهد العالم العربي في باريس، خلال حفل سيقام يوم 4 نونبر المقبل، وذلك بحضور رئيس معهد العالم العربي، جاك لانغ.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق