fbpx
عربي ودولي

انفجار صاروخ سوفيتي مخصص لنقل الأجسام الفضائية

أويا

أكد سرب مراقبة الفضاء رقم 18 في سلاح الجو الأمريكي، السبت، تفتت وتدمر إحدى مراحل الصاروخ السوفيتي حامل المركبات “تسيكلون-3″، في المدار، وذلك بعد 29 عاما من إطلاقها وإنهائها مهامها.

وأكد السرب في بيان له، “مراقبة الفضاء الكوني رقم 18، أن ظاهرة تفتت الصاروخ السوفيتي SL-14 حدثت في 12 فبراير 2020، في تمام الساعة العاشرة و46 دقيقة بالتوقيت العالمي المنسق “13:46 بتوقيت موسكو”.

وقال :نحن نتابع حركة 75 قطعة من بقايا هذا الصاروخ، ولا يوجد ما يدل على أن سبب تحطم الصاروخ، كان اصطدامه بجسم فضائي آخر”.

يشار إلى أنه تم تصميم هذا الصاروخ في السبعينات من القرن الماضي في الاتحاد السوفيتي، وكان مخصصا لنقل الأجسام الفضائية إلى مدارات حول أرضية منخفضة ومتوسطة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق