fbpx
منوعات

بعد قرن من الزمان تعود «كوتوباكسي» للحياة

سفينة اختفت في مثلث برمودا منذ 100 عام: وهكذا وجدها العلماء هناك الكثير من الأسرار المرتبطة بـمثلث برمودا والمتعلقة باختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة الغامضة من العالم، إلا أن عدد من المستكشفين تمكنوا من إيجاد حطام سفينة قديمة اختفت منذ سنوات في مثلث برمودا.

السفينه SS Cotopaxi اختفت منذ عام 1925 أي منذ 95 عام تقريباً وكان على متنها 32 راكب وتُعد قصة اختفائها أحد أشهر الأسرار المرتبطة بهذه المنطقة من العالم.

رحلة SS Cotopaxi انطلقت في 29 نوفمبر 1925 ولم يعلم أحد أين وكيف اختفت السفينة أو حتى مصير الركاب الذين كانوا على متنها، حيث لم يتمكن أحد من إيجاد أي أثر للسفينة الغامضة.

السفينة اختفت شمال المحيط الأطلسي في حين تم إيجاد الحطام على بعد 35 ميلا بحريا قبالة ساحل سانت أوغسطين في فلوريدا، وهو ما حاول العلماء إيجاد تفسير علمي له.

عملية التعرف على السفينة في حد ذاتها كانت تحتاج إلى البحث والتدقيق حيث قام المستكشف مايكل بارنيت بتمشيط سجلات وسيط التأمين لسفينة SS Cotopaxi لويدز في لندن حتى يتمكن من إيجادها.

حطام السفينة تم اكتشافه منذ ما يقارب الـ35 عاماً وعُرف باسم حطام الدب وكان من الصعب التعرف على الحطام لكن فريق مكون من بارنيت وخبراء من منارة القديس أوغسطين والمتحف البحري اكتشفوا أن حطام الدب هو نفسه حطام Cotopaxi.السفينة الغارقة كانت في رحلة لتوصيل الفحم إلى هافانا في كوبا وأطلقت نداء الاستغاثة قبل غرقها بيومين تقريباً، لكن الأغرب في هذه الحادثة أنه لم يتم العثور على أي أثر لقوارب نجاة أو جثث.

والجدير بالذكر أن منطقة مثلث برمودا فُقد فيها ما يقارب 75 طائرة ومئات السفن البحرية في مساحة تُقدر بـ440 ألف ميل من شمال المحيط الأطلسي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق