fbpx
محلى

استئناف طرابلس: براءة عبد الله منصور من التهم الموجهة إليه

قضت الدائرة الجنائية بمحكمة استئناف طرابلس الأحد، ببراءة الشاعر عبدالله محمد منصور، من التهم المنسوبة إليه والتي تتعلق بأحداث سنة 2011.

وكان منصور، الذي شغل منصب مدير الأمن الداخلي خلال فترة حكم الزعيم الشهيد معمر القذافي، وحمل رتبة لواء، يحاكم على ذمة قضايا تتعلق بدوره في أحداث 2011.

هذا وتولى منصور وظائف عدة في الدولة الليبية، منها إدارة الإذاعة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وفي اغسطس 2011 عند سيطرة الثوار على طرابلس وسقوط نظام القذافي، لجأ إلى النيجر.

وفي فبراير 2014، قامت النيجر بتسليمه إلى ليبيا، بصفته رئيس الأمن الداخلي في النظام السابق إلى سلطات الليبية، وبررت عملية التسليم كون المسؤول الليبي السابق انتهك التعهدات التي قطعها ولم يحترم شروط لجوئه لديها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق