fbpx
محلى

إطلاق سراح أحد أبناء الشويرف مقابل عودة المياه

أويا

كشفت مصادر مطلعة لـ”أويا” عن إيعاز مديرية أمن الزاوية للتواصل مع آمر «فرقة الإسناد الأولى» التي يقودها  محمد سالم بحرون الشهير بـ «الفار» في الزاوية، لإطلاق سراح أحد أبناء منطقة الشويرف المحتجز لدى الفرقة، مقابل فتح صمامات النهر الصناعي.

وأكدت المصادر لـ”أويا”، أن آمر الفرقة قام باحتجاز المواطن بسبب خلاف على صفقات تجارة الوقود التي تهرب من مستودعات الزاوية النفطية، ويتم بيعها في الشويرف بأسعار تتراوح مابين دينار إلى دينار ومئتان وخمسون درهم ودينار ونصف الدينار للتر الواحد.

ويشير أحد تجار الوقود في الشويرف إلى أن تكلفة خزان وقود سعة 40 ألف لتر تقدر ب 40 ألف دينار ، يتم توريدها من مصفأة الزاوية.

وفجرت قضية اختطاف الفأر لأحد سكان الشويرف أزمة مياه في مدينة طرابلس، عقب إغلاق مسلحين صمامات المياه المغذية للمدينة وانقطاع النياه في فترة حساسة، تتراكم خلالها الأزمات على المواطنين من انقطاع التيار الكهربائي، وارتفاع في أسعار الخصروات السلع الغذائية، والمخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، واجراءات الحجر الصحي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق