fbpx
عربي ودولي

الصحة العالمية: عقدنا لجنة طوارئ منذ ظهور كورونا لمعرفة أسباب انتشاره

أويا

قال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، إن المنظمة عقدت لجنة الطوارئ في 22 يناير الماضي، ومرة ​​أخرى بعد ذلك بأسبوع، فور الإبلاغ عن أول حالات انتقال فيروس كورونا المستجد من إنسان إلى إنسان خارج الصين وإعلان PHEIC، وهو أعلى مستوى من الإنذار، لافتًا إلى أنه في ذلك الوقت تم تسجيل 98 حالة خارج الصين دون وفيات.

وأضاف في مؤتمر صحفي موسع اليوم الأربعاء: “في فبراير، زار فريق دولي من خبراء كندا والصين وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية ونيجيريا وروسيا وسنغافورة والولايات المتحدة إلى المقاطعات المتضررة في الصين لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا، وتفشي المرض والاستجابة له واستخلاص النتائج لبقية العالم “.

وأشار إلى أنه في أوائل فبراير، قامت الأمم المتحدة بتفعيل فريق إدارة الأزمات لتنسيق آلية الأمم المتحدة بأكملها لدعم الدول بأكبر قدر ممكن من الفعالية، مضيفًا: “منذ ذلك الحين، نعمل ليل نهار في خمسة مجالات رئيسية”.

وذكر أنه من خلال شبكة منظمة الصحة العالمية المكونة من 6 مكاتب إقليمية و 150 مكتبًا قُطريًا، عملت المنظمة بشكل وثيق مع الحكومات حول العالم لإعداد أنظمتها الصحية للوباء والاستجابة عند وصول الحالات.

وقال تيدروس: “لقد أصدرنا خطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية، والتي حددت الإجراءات الرئيسية التي تحتاج البلدان إلى اتخاذها والموارد اللازمة لتنفيذها، وتم التعهد بتقديم أو تلقي أكثر من 800 مليون دولار للمساعدة”.

وأضاف: “يشمل ذلك أكثر من 140 مليون دولار أمريكي من أكثر من 229000 فرد ومنظمة تم جمعها من خلال صندوق الاستجابة للتضامن، وهو رقم متجاوزًا جميع توقعاتنا”، لافتًا إلى أنه لضمان استخدام هذه الأموال حيثما تكون هناك حاجة ماسة إليها، تم إعداد بوابة عبر الإنترنت لمساعدة الشركاء على التوفيق بين الاحتياجات والأموال. وتابع: “لقد قمنا بتفعيل شبكات خبرائنا العالمية للاستفادة من كبار علماء الأوبئة والأطباء وعلماء الاجتماع والإحصائيين وعلماء الفيروسات والمتخصصين في المخاطر وغيرهم”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق