fbpx
محلى

مدينة يكسوها البياض.. أمطار غزيرة وثلوج تعصف ببلدة غريان

موجة شديدة من البرد القارس شهدتها بلدية غريان، منذ يناير الماضي وتستمر حتى فبراير الجاري، في ظل تساقط خفيف للأمطار المصاحبة للثلوج التي كست أجزاء كبيرة من أنحاء المدينة وسط توقعات في زياده انخفاض درجة الحراره خلال الليل.

وفي يناير الماضي، أعلنت المدينة تعليق الدراسة بجامعة غريان وكافة المدارس في البلدية بسبب موجة البرد الشديد التي تعصف بمنطقة الجبل الغربي، خاصة مدينة غريان وما صاحبها من هطول للثلوج وما تتوقعه مصلحة الأرصاد الجوي من ازدياد شدة هذه الموجة خلال اليومين القادمين.

وفي وقت سابق، قالت بلدية غريان في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه تم الاتفاق بين البلدية وإدارة الجامعة وأغلب مسؤولي التعليم بالمدينة على اختيار يومي 13 و 14 يناير، عطلة رسمية لجميع المؤسسات التعليمية من مدارس ومعاهد وكليات.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور التي أظهرت تساقط الثلوج على مدينة غريان غرب البلاد، جراء انخفاض درجات الحرارة، فيما توقع مركز الأرصاد الجوية، أن تتأثر أغلب مناطق شمال ليبيا بالتقلبات الجوية المستمرة خلال فصل الشتاء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق