fbpx
صحافة ورأى

لوكربيات 5

أويا

بقلم: مصطفى الفيتوري:

في اتصال مع البروفسور “بلاك” مهندس محكمة لوكربي، سألته التالي:

س: فيما لو تم إسقاط الحكم ضد المقرحي، هل له حق المطالبة بالتعويض؟

ج: نعم، خاصة إذا تم إسقاط الحكم بناءًا على ضعف أو انعدام الأسباب المؤدية إليه، أما بالنسبة للدولة الليبية، فهذا أمر مختلف ولكن حقها قائم، وفي الحالتين فإن المطالبة بالتعويض في حال إسقاط الحكم، يعني معركة قضائية طويلة ومرهقة، وعلى من يعنيهم الأمر أن يكونوا مستعدين لها من الآن!.. طبعا ليبيا لم تعلن أنها ستطالب بالتعويض عن الحظر وأضراره، ولكن السلطات الليبية الحالية ربما لها رأي أخر!.

س: إذا ما تم إسقاط الحكم عن المقرحي، فماذا يكون وضع رسالة ليبيا إلى مجلس الأمن التي قالت فيها إنها تتحمل المسئولية عن أفعال موظفيها؟

ج: في حال إسقاط الحكم، فإن ليبيا لا تتحمل مسئولية أي شئ، لأن الفعل الذي تحملت مسئوليته آنذاك أصبح لاغيًا بحكم المحكمة العليا والمعبر عنه بإسقاط الحكم ضد المقرحي، وهو المتوقع طبعًا [إسقاط الحكم متوقع].

ملاحظة/ هذا الرجل الودود ونصير العدالة البروفسور “بلاك”، قدم مشورته القانونية مجانًا لمن طلبها من عائلة الراحل المقرحي رحمه الله… في الحلقة القادمة سأجيب عن بعض الأسئلة الأخرى سياسيًا وقانونيًا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق