fbpx
صحافة ورأى

أوراق في الذكرى التاسعة لـ “هلها ونهار غابن لعذار”

الكاتب- عبدالسلام سلامة

[. 1. ]. … ” غابة احزاني إذا جــاء المساء ، ادخلها وحدي ، غريب الوجه محمــــوم المشاعر “… منصف الوهايبي

[ 2. ]. … منصف الوهايبي اديب تونسي كبير ، بعد مااسموه بـ” ثورة الياسمين ” في تونس ، والتي طفحت بمرور الوقت وصارت ” مياه مجاري ” اكرمكم الله ، ألّف منصف روايته الجميلة { ليلـــة الإفك } ، تحدث فيها عن ” الثورة التونسية ” ، ( جلد دون شفقة ــ وبشجاعة نادرة ــ كل المسؤولين التوانسة ، جلد الماضي والحاضر ورؤساء الاحزاب ، والاعلاميين والحكام ، وجلد ” الثوريين والازلام ” على حد سواء )..

[. 3. ]. … في ليبيا جارة تونس كانت هناك ليال للافك ..
في ليبيا كلما طل شهر ” فبراير “دخل الليبيون ( غابة احزانهم )وهم ايضا غريبــي الوجوه ، محمومي المشاعر ..!

[. 4. ]. … كانت الصدمة كبيرة في هذا البلد الذي كان آمنا..
مشى المواطن المفجوع مذهولا ، وكلما سأله سائل : ماالذي يجري ؟ رد عليه بأغنية اليسا { مصدومة بجد .. مش بنطق ولاعارفه أرد ..!} ،
ولكن ورغم الصدمة فإن الدولة خلال الفترة من 15 ــ 02 ، وحتى 18 ــ 03 ، كانت تتعامل مع مايحدث بالتفهم حينا ، وبحسن النية احيان آخرى ، وباللين المبالغ فيه في كل الاحوال ، حتى وهي ترى بأم عينيها ( المؤامرة ) تمشي على الارض ، والمتآمرين يطلون دون حياء أو خوف برؤوسهم..!

[. 5. ]. … خلال هذه الفترة المحصورة بين تاريخين ، حدث إن أتسعت دائرة المؤامرة ، وبالتحديد ليلة 26 ـ 02..!
لم تعد الحيرة تتملك الليبيين وحدهم ، وهم يرون وطنهم يتداعى ويتجه نحو المجهول ، بل قاسمهم العالم بأسره الحيرة حين رأى في تلك الليلة مندوب ليبيا في الأمم المتحدة ” يمشي عاريا ” ويُبرّح بأعلى صوته ” ياأمم متحدة أنقذوا ليبيا “!!!!
فقدت ليبيا صوتها ، تهدجت اوتارها ، خجلت من نفسها ، وماعادت قادرة على توجيه الملام لأى دولة شقيقة أو صديقةكي تؤازرها في محنتها..

[. 6. ]. … وتمر الأيام ، وتكبر ” كُرة المصائب ” ، وتستبد الحيرة بالليبيين أكثر ، وكل ماأستطاعوا فعله أمام هول مارأووا في الأمم المتحدة هو أنهم ماعادوا يتعوذون من الشيطان الرجيم كلما طار غرابا فوق رؤوسهم..
لقد سرق { مندوبنا في الأمم المتحدة } هذه الخصوصية من ” غراب البين ” الذي لم يستلطفه أحد ، وعنّفه قيس بن الملوح تعنيفا شديدا..

[. 7. ]. … وفي مثل هذا اليوم 19 ــ 03 ، أكتملت المؤامرة .. استحكمت حلقاتها ، وصارت قدرا ..
في مثل هذا اليوم استطاع كل ليبي وليبية أن يُشرّح بدقة متناهية ذلك المشهد الدرامي الذي مثّله مندوبهم على خشبة الأمم المتحدة وتقمص فيه دور الضحية والبطل في آن ..!
في مثل هذا اليوم أعتذر الليبيون جميعا { عدا الفئة الساقطة من كل حساب } من طائر الغراب..
قالوا له: سامحنا ، فأنت طائر مسالم وعلى حالك لم تؤذ أحدا وتسعى من أجل رزقك..
سامحنا على الألتباس ، فأنت كرّمك الله حين بعثك ( يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه ) ، وهو ماعجز عنه مندوب ليبيا في الأمم المتحدة الذي لم يعرف كيف يواري سوءته ، ولن يعرف..!

[. 8 ]. …ومما جاء في قصيدة ( غراب البين ) لـ قيس أبن الملوح :
ألا ياغراب البين هيّجت لوعتي ……. فويحك خبرني بما أنت تصدح
ولازلت من عذب المياه منفرا …….. ووكرك مهدوما وبيضك يُرضخ
فإن طرت اردتك الحتوف وان تقع ….تقيض ثعبان بوجهك ينفـــــخ
وعانيت قبل الموت لحمك مشدخا … على حر جمر النار يُشوى ويُطبخُ
ولازلت في شر العذاب مُخلدا ………. وريشك منتوف ولحمك يشــــرخ.

[. 9. ]. … اليوم الذكرى التاسعة لملحمة الشعب المسلح، التى تداعى فيها الأبطال على ( النار الحمرة ) في مواجهة الغزو الفرنسي الصليبي وشعارهم ( هلهــــــا ونهار … غابن لعذار )..

[. 10. ]. … اليوم 19 ـ 03 ، يا “أخونا عبدالرحمن “، وهذا هو حال ليبيا … هذا هو حال ( لُبنى )..!
أتبكــي على ” لُبنـى ” وأنت تركتها … فقد ذهبت ” لُبنى ” فما أنت صانع
وطار غُراب البين وأنشقت العصا ….. بــ ” لُبنى ” كما شقّ الأديم الصوانع
…….. ولاحول ولاقـــوة إلا بالله العلى العظيم…

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق