fbpx
تقارير

2 مارس 2011.. القصة الكاملة لإعادة استعمار ليبيا

خطاب القذافي في 2 مارس2011 تنبأ بكل ماحدث من جرائم تجاه ليبيا

 الناتو اعتذر لـ” ليبيا” بعدما ضاع الوطن بين فرق متناحرة

 آلاف الضربات الجوية وعشرات من القطع البحرية جندها الغرب لإسقاط نظام القذافي القوي

أويا

في خطابه الشهير في 2 مارس 2011 ، تبنأ الزعيم معمر القذافي بما كان مرسوما لليبيا من مؤامرة وما سيحدث لها في المستقبل.

 وكان رحمه الله، ومن واقع فترة حكم صعبة ومصيرية في حياة ليبيا، يعلم تماما ان ليبيا مطمع للقوى الاقليمية والعربية، وأنها بثرواتها تغري الكثيرين. كما أن مستوى المعيشة المرتفع وتوزيع إيرادات النفط على الليبيين يثير أحقاد لدى بعض الدول العربية ومواطنوها.

Description: C:\Users\Masria\Desktop\القذافي صورة.jpg

 فالقضية في فبراير الأسود عام 2011 لم تكن ثورة ولكنها كانت مؤامرة مكتملة تهدف للفوضى..

وقد توقف الزعيم أمام نقاط بعينها، خلال خطابه أو هى نقاط تعلق بها الشعب الليبي ولا يزال ويرى أنه لو كان قد استمع لها أنذاك ما كان جرى ما جرى، وذلك في ذكرى عيد سلطة الشعب 2 مارس..

إسقاط ليبيا من الخارج ودور الإعلام المعادي

وكان من أبرز ما جاء في الثورة الليبية، أو ما تسمى بهذا الاسم المشبوه، أنه جرى إسقاط زعامتها من الخارج، فقد هناك التفاف حول القيادة الليبية ولذلك جاءت المؤامرة من الناتو بقصف الجيش الليبي

وعندما أصدر مجلس الأمن الدولي القرارين 1970 و1973  في مارس 2011، كان الغرض المرجح من وراء القرارين لا يتجاوز إحالة الوضع في ليبيا إلي المحكمة الجنائية الدولية، وحظر الأسلحة والسفر، وتجميد الأصول الليبية في الدول الغربية، وإقامة منطقة حظر طيران جوي في الأجواء الليبية، على أبعد تقدير وذلك مقارنة بحالات مماثلة، على الرغم من أن استصدار القرارين أعتمد من الأساس على معطيات لا تستوجب مثل هكذا إجراءات.

Description: C:\Users\Masria\Desktop\الناتو 1.jpg

 إذ تم الاعتماد على تقارير إعلامية دون تكليف لجان تقصي حقائق للوقوف على المعطيات الحقيقية على الأرض.

وتغير الأمر وعبر هجمات جوية وبحرية جرى ارتكاب جريمة دولية متكاملة في ليبيا لاسقاط نظامها..

 واليوم يبدي الناتو، اعتذاره الشديد عما تم في ليبيا ويؤكد ان إسقاط نظام القذافي كان خطأ والأصح كان جريمة كبرى.

تُعلق في رقبة الولايات المتحدة الأميريكة وفرنسا وبريطانيا

ووفقا لإحصائيات حلف  الناتو التي أعلنها بتاريخ 2 نوفمبر 2011 وصلت المشاركة إلى :

 • القوات العسكرية:

أكثر من 260 طائرة (طائرات مقاتلة، طائرات المراقبة والاستطلاع، طائرات بدون طيار ومروحيات هجومية، طائرات التزود بالوقود).

 21 قطعة بحرية (سفن الإمدادات، فرقاطات ومدمرات وغواصات وسفن هجومية برمائية وحاملات الطائرات).

وما يناهز 8.000 جندي من عدة دول.

 • العمليات الجوية:

أكثر من 26.500 طلعة جوية، منها 9700 طلعة قصف جوي، بالإضافة إلى طلعات ضرب لتحديد الأهداف ولم يستعمل السلاح في كل مرة.

• الاستهداف:

دمرت أكثر من 5900 هدف بما فيها الأهداف العسكرية والمدنية، وأكثر من 400 مدفعية وقاذفات صواريخ، وأكثر من 600 دبابة أو عربة ومدرعة.

 هكذا جيوش من عدة دول تجتمع لتنفذ المؤامرة..

وفي بريطانيا، على سبيل المثال، و خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني يوم الجمعة 6 يناير 2017، أعربت لجنة الشؤون الخارجية فى مجلس العموم البريطانى، عن ادانتها الشديدة تجاه التدخل العسكرى فى ليبيا، الذى قامت به كل من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية فى عام 2011 بدعم من حلف الناتو، وبتأييد العديد من دول العالم.

وأصدرت اللجنة تقريرا، بعد ان شكلت فريق برلماني أثبت أن التدخل في ليبيا كان بناءاً على معلومات مضللة من المعارضة الليبية السابقة، موضحة أن الناتو استخدم التدخل العسكرى لحماية المدنيين من الناحية الظاهرية فقط، إلا أن الوجهة الحقيقية كانت تغيير النظام الليبي، والإطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافى بدلاً من حماية المدنيين، مضيفا أن الحوار السياسى مع النظام، كان من شأنه التوصل إلى حل سلمى فى ليبيا، دون اللجوء الى التدخل العسكري في البلاد.

المظاهرات لم تكن سلمية

مننذ اللحظة الأولى لما سمى بثورة فبراير 2017 ضد القذافي لم تكن المظاهرات سلمية على الإطلاق وقد أوضح د. سيف الاسلام القذافي هذه الحقيقة بعدما جرى السطو على مخازن السلاح واستهداف الجنود الليبيين في بنغازي والبيضاء وإراقة الدماء وخروج الناس للشوارع بالرشاشات وارتياد مدنيين الدبابات بها وسط الناس وقتل العشرات وترويعهم وإلصاق ذلك بالقوات المسلحة الليبية.

تأميم النفط والوقوف ضد الاستعمار

والحقيقة أن تحرك الغرب ضد نظام الزعيم القذافي كان جزءا من خطة مهولة لاعادة استعمار ليبيا، واجهاض مخططات القذافي للارتقاء بليبيا والقارة الأفريقية برمتها

وخصوصا بعدما أعلن الزعيم القذافي، عام 2009 أن ليبيا تدرس تأميم شركات النفط بسبب أسعار النفط المتدنية، وذلك في كلمة وجهها إلى طلبة في جامعة جورج تاون في اتصال عبر الأقمار الصناعية من ليبيا.

وأشار الى ان طرابلس قد لا يمكنها أيضا الوفاء بحصتها  الانتاجية في منظمة اوبك، خصوصا وان السعر الحالي للنفط “لا يحتمل”. وأضاف قائلا: “لن نلتزم بقواعد اوبك لأن معايشنا تعتمد على النفط.”

كما كشف ان البلدان المصدرة للنفط قد تتجه الى التأميم بسبب الاسعار المتناقصة بسرعة، وهذا مما أثار ثائرة الغرب ضد وضد خططه الغير مسبوقة.

Description: C:\Users\Masria\Desktop\بلحاج وصلاح بادي.jpeg

  إرهابيون وفدوا من الخارج

 وخلال احتجاجات عام 2011 والتي جرى تضخيمها وجرى تصويرها بغير الواقع وعبر قناة الفتنة القطرية – قناة الجزيرة- فقد قامت قطر بتأسيس شبكة سريعة من الإرهابيين لتصدر المشهد في ليبيا والسيطرة على مقدرات الدولة وظهر في الصورة إرهابيين من الخارج مثل عبد الحكيم بلحاج وصلاح بادي وعشرات غيرهما واعضاء وقيادات بالجماعة الليبية المقاتلة التى تنتمي لتنظيم القاعدة الارهابي.

إعلان الإمارات الإسلامية بقيادة إرهابيين

 وسريعا وبمجرد بدء الاحتجاجات جرى الاعلان عما سمي بالامارات اسلامية في البيضاء وبنغازي ودرنة ومصراته وكانت مهزلة ضخمة بكل المقاييس فليبيا طوال 4 عقود كانت دولة مدنية لكن هكذا وبسبب الناتو ومؤامرة قطر يجرى تحويلها الى أفغانستان 2

ذبح المدنيين على طريقة الزرقاوي

 كما ظهرت بالشارع تنظيمات إرهابية عدوانية مثل تنظيم داعش الإرهابي والذي ذبح عشرات من الأقباط المصريين بطريقة مروعة كما تعرض لليبيين وذبح العشرات منهم وكل هذا تحت دعاوي زائفة عن إقامة جمهورية إسلامية

السيطرة على النفط وسحب الاستثمارات الاجنبية

 كانت السيطرة على حقول النفط في ليبيا، هى الهدف الأول للاستعمار الغربي وعليه وبمجرد سوط حكم القذافي حجزت فرنسا لنفسها وعبر ما يسمى بالمجلس الوطني الانتقالي نحو 31% من عقود النفط.  كما قامت قطر بالسيطرة على المؤسسة الوطينة للنفط وشركاتها الكبرى وأصبحت قاسم مشترك أعظم في إيرادات النفط.

Description: C:\Users\Masria\Desktop\القذافي وبيرسلكوني.jpg

إجبار إيطاليا على الاعتذار والتعويض

 كان الزعيم القذافي مصدر هيبة لليبيا ولمواطنيها، ومما يحسب له أنه أجبر ايطاليا على الاعتذار للشعب الليبي عن فترة الاستعمار الايطالي لليبيا ووقع مع بيرلسكوني اتفاقية تعويض بنحو 5 مليارات دولار تدفع لليبيا على مدى 25 عاما في عام 2008.

  الأمم المتحدة اتخذت قرارات ضد ليبيا بناء على تقارير لوكالات أنباء خارجية

ومن كبرى الفضائح السياسية في تاريخ الأمم المتحدة اتخاذها قرارات دولية مصيرية تجاه ليبيا بناءا على معلومات مضللة للجزيرة وغيرها، ولذلك صدر قرار مجلس الأمن رقم 1973 وفرض حظر طيران على ليبيا وأقر بإمكانية القصف والتدخل العسكري والذي جاء سريعا بعد ذلك في ليبيا بناءا على أكاذيب حول ضرب المدنيين بالطائرات وما شابه ذلك.

سيفقد الليبيون أرضهم وحريتهم ونفطهم

 وكان من أبرز ما تعرض له الزعيم الراحل معمر القذافي في خطابه الشهير، أنذاك أن هذه المؤامرة ستقود ليبيا للخراب والفقر ولن يكون هناك نفط ولن يطولوا حرية وقد يفقدوا أرضهم..

 وكل هذا تحقق، فاليوم الكلمة لروسيا وتركيا وأمريكا وايطاليا وفرنسا ولا كلمة لليبيين، وهناك حرب ضروس طاحنة لايتوقع لها أن تنتهي قريبا الا على جثث كل الليبيين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق