fbpx
صحافة ورأىمحلى

قائد المصالحة الوطنية يتصدر كافة الاستفتاءات المحلية والدولية

أويا
على الرغم من المحاولات المستميتة لهؤلاء الطامعين في كرسي الحكم في ليبيا، من أجل إقناع الشعب الليبي بهم، إلا أن ما واجهه أبناء تلك الأرض من أزمات وصراعات وفقر، قد ظن أنه تخلص منها جلها، منذ انتهاء الحكم الملكي الظالم وبداية النظام الجماهيري والذي استمر لأكثر من أربعين عام، شهد فيها الليبيين أزهى عصورهم، إلى أن تدخلت تلك الأيادي الشيطانية لتعبث ياستقرار البلاد.


وعلى الرغم من محاولاتهم الواهية تلك، إلا أن الشعب الذي فاض به الكيل، قرر أخيراً أن يخرج عن صمته ليختار من يمثله بحق، فجاءت نتائج الاستفتاء الافتراضي لاختيار رئيس ليبيا القادم، بما لم يتوقعه هؤلاء اللاعبين، حيث تصدر الدكتور سيف الإسلام القذافي، اليوم الأربعاء، نتائجه، بنسبة 55.2% من جملة من شاركوا في الاستفتاء، متفوقًا على مجموع ما حصل عليه كل منافسوه.


وبحسب الاستفتاء، فإن قائد المصالحة الوطنية الدكتور سيف الإسلام القذافي، هو الأكثر شعبية والأقرب للفوز، بمنصب رئيس ليبيا، حال كان هناك انتخابات مباشرة من الشعب، وفي حال اختار هو الدخول إلى هذه الانتخابات، موضحًا أن الليبيين في الخارج الموجودين في تركيا وقطر، صوتوا أيضًا للدكتور سيف الإسلام.


هذا، وتفوقت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة نجلاء المنقوش، في التصويت على ادبيبة وباشاغا، بينما تراجعت شعبية الإسلام السياسي إلى الصفر.


هذا، وتم التصويت، عبر موقع محايد هو strawpoll بحيث لا يمكن التلاعب بالنتائج.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق